أخر الأخبار

أمانة الطائف تقيًم أعمالها المنفذة في الموسم السياحي

 تنفذ أمانة الطائف حالياً المرحلة الثالثة من برنامج عملها الموسمي والمتمثلة في تقييم أعمالها للمرحلتين الأولى والثانية من برنامج (قبل وبعد الموسم السياحي) ، وذلك لتحديد اوجه التميز والقصور واتخاذ الاجراءات الازمة حيال دعم خطط العمل للمواسم المقبلة.

وقد سجلت 43 منتزه عاماً من المتنفسات الكبرى بالطائف حركة ارتياد سياحية كثيفة على مدار الثلاث أشهر الماضية، وارتفع تشغيل مرافق الخدمات بالحدائق والمنتزهات العامة بنسبة تجاوزت الضعف نتيجة كثافة الزوار .

ونفذت أمانة الطائف أكثر من 5300 عملاً في مجال الصيانة والشاملة للمرافق الخدمية بالمتنفسات داخل المدينة والضواحي والمواقع السياحية بأنحاء المحافظة، وشمل ذلك المنتزهات والحدائق التي استقبلت فعاليات (موسم الطائف)، وشملت أعمال الصيانة إعادة تهيل وصيانة دورات المياه والبنية التحتية وشبكات الانارة والري والصرف الصحي ، كما عملت الأمانة على صيانة التمديدات الكهربائية والتوصيلات وتهيئة سبل السلامة والوقاية وفحص جاهزية فرق التدخل السريع ومخارج الطوارئ والخدمات المساندة، ومن جهتها قامت وكالة الخدمات والبلديات الفرعية بتنفيذ خطة للنظافة الشاملة وبرنامجاً للرش والمكافحة الحشرية.

كما قامت الأمانة بدعم برنامج شامل لصيانة النوافير والشلالات المائية بالحدائق والمنتزهات العامة والساحات والميادين، كما هيأت الجلسات والعاب الأطفال والمشايات والمظلات، وعززت الاضاءة التجميلية واللوحات التوعوية، ونفذت خطة متكاملة للتشغيل والصيانة لكافة المرافق البلدية .

وأشارت الأمانة أن احتضان منتزه الردف ومنتزه الملك فيصل وحديقة الملك عبدالله وحديقة الفيصلية للعديد من الفعاليات والبرامج ساهم زيادة أعداد الزوار، على هذه المتنفسات بشكل كبير، مما دعا الأمانة الى تكثيف الجهد البلدي وزيادة عدد فرق العمل لضمان تقديم أفضل الخدمات للمرتادين.

الجدير بالذكر أن عرفة العمليات التابعة لأمانة تعاملت مع كافة البلاغات الواردة لمركز العليات 940 والبلاغات الواردة عبر تطبيق الواتس اب  وقنوات التواصل المخلفة وذلك بتحويل البلاغات والشكاوى والمقترحات للإدارات المختصة وفرق العمل الميدانية لاتخاذ اللازم حيالها، كما خصصت غرفة العمليات فريق لمتابعة البلاغات والشكاوى الواردة فيما يتعلق بالحدائق والمنتزهات وموسم الطائف.

إضافة تعليق
التعليقات


لا يوجد تعليقات, كن أول من يكتب تعليق